من منارات روحي

لحظاتي معك...تشبه الحلم الجميل...ولكني محظوظة انك واقع جميل... يا ايها الامتزاج المختلف بين الحلم العاجي والواقع الابيض...لابد ان ينتج التقاؤنا قشطة تطفو على وجوهنا وتكشفنا بسرعة...

يا قطعة من سماء سقطت سهوا في بحر قلبي...

فتطايرت اسماكي الى سمائك ....

وصارت نجومك تسبح في بحري

 واعدنا تكوين لوحة الخلق من جديد

 في اقل من ستة ايام!

ترك الطوفان -بعد ان انجلى- حجارة ثقيلة في قلبه... قضى مابقي من عمره متألم الظهر من نقلها الى مكان اخر خارجه... لم ينتبه انها تراكمت خلفه وسدت --مرة اخرى-- نور الشمس عن قلبه... كم هو قليل الحظ!

لا تقلقي ...انها ليست سوى قطرات مطر ناعمة ,,,تدق بحرية على نوافذ صباك الاخضر...فاحتضنيها في ربيع العمر...لتحبلي بغد جميل...

خرجت امشي...بعد طول انقطاع...وكم استمتعت بعطر الربيع....لكن الارض همست في اذني....تأخرت علي...منذ اكثر من شهر وانا بهية...ومنذ عمر وانا مثلك...انثى...مانفع بهائي ان لم يستمتع به أحد

ماذا افعل بشموخي ان كانت اعلى قممك تحت مستوى ركبتي؟ لا بد اني لم ارك فعلا اول مرة...

فقط تعثرت بك!

نسي ماسلو ان يضيفك في هرم الحاجات...لكنك في كل حالاتك...تضيف جزءا منك الى كل قطعة في الهرم...انك اجمل اشباع لكل حاجاتي...

كفاك اقترافا للبعد ايها القريب البعيد...لن يقطف شوقي احد سواك...اخبر الهتك ان تعويذة الشوق نفعت....وها انا قد كتب علي ان ادور عمرا في افلاكك...لكن بعيدة كما اقمار زحل....عن زحل

لا تهدها مشطا سرحت ُفيه شعري لك...لا تهدها قبلة مستعملة!
لن تهدها الا رماد كلمات اشتعلت لي سابقا...او اخترع لها ابجدية جديدة من خيباتك لتؤلف من حروفها كلمات تموت قبل ان تقولها...

في قريتي الصغيرة ....يقولون انه العرس عندما تمطر والشمس لا تزال ظاهرة امام الغيوم....اذن انه عرسي يوم تهطلني بامطارك وشمسي لاتزال قادرة على الظهور....لقد لونت دنياي بقوس قزح

كلمتني جمانة صديقتي من الجمعية السورية للعلاقات العامة , اخبرتني انها مشغولة جدا فالعائلات اللبنانية تتوافد وموظفو الجمعية الذين ارسلوا الى الحدود السورية اللبنانية ينسقون مع الباصات لنقل القادمين من لبنان الى مقر الجمعية في المزة ليستقبلهم الفريق هناك وتنظيم توزيعهم على الاسر السورية.

قلت لها اني مستعدة لأستقبال اسرة صغيرة في بيتي ثم اقترحنا ان اذهب اليها للمساعدة...


 
بحكم انني من اسرة تغرب اغلب افرادها فمنذ كنت في الصف الثالث الابتدائي كانت زياراتي بمعدل مرتين سنويا الى المطار وباوقات مختلفة من السنة ...
امس وصلنا صديقنا باسم  الى المطار  ....لقد كان الازدحام ملفت للنظر ,فهذه هي المرة لاولى من اصل عشرات المرات التي اجد الزحمة فيها بهذا الشكل في المطار...

عزيزتي

لاحظت في كثير من المواقع السورية عبارات متشابهة تتردد  أغلبها يدور في اطار واحد ضيق

لا أدري لمازا نتسم بالمحدودية أونقحم أنفسنا في أطر ضيقة تخنق ابداعاتنا

الحرية ليست في لباس يظهر أغلب جسدنا أو في السهر خارجا حتى آخر الليل

أو حتى قول كلام لا يقال عادة الا ازا خرجنا  عن بعض  آداب مجتمعنا وتقاليده 

 قد يكون العنوان معكوس لقارئه للوهلة الاولى لكن هذا هو الحال الان... حديقة كفرسوسة وحديقة الحلبوني للسيدات فقط حمامات نفق الحميدية مختلطة !! كنت اتمشى مع اصدقائي في الحلبوني وهممنا للدخول الى الحديقة لكننا فوجئنا بعبارة كتبت بخط اليد : للسيدات فقط ...لم استطع الا ان ابدي ازدرائي من الفكرة ...حتى الحدائق صارت حرملك وزلملك؟؟ طبعا تراجعنا ولم ندخل .

بدأت شركة أريبا  ببناء شبكة تجريبية للجيل الثالث /  / تتيح للمستخدمين و المشتركين من خلالها بإجراء مكالمات مرئية  / فيديو/ ومشاهدة التلفزيون
  إضافة إلى الخدمات الترفيهية التفاعلية وخدمات الانترنيت و البيانات.

 و بدأت الشركة بالعمل بالمشروع بتاريخ 1/8/2005 وقد تم اختيار مقسم مركز هاتف تنظيم كفر سوسة في دمشق ليكون موقعاً للمقسم الأساسي للشبكة التجريبية وتم اختيار مقسم جسر الحاج في حلب ليكون موقع المقسم الأساسي في حلب .

قرأت الخبر التالي في الصحف انه أثناء قيام أحد المواطنين بتسوية موقع لتشييد منزل فوقه في بلدة القمصية التابعة لمنطقتي الشيخ بدر في محافظة طرطوس منذ حوالي اسبوعين ظهر في ارض الموقع مدفنان اثريان.
وبعد الكشف عليهما من قبل دائرة آثار طرطوس تبين  ان هذين المدفنين جماعيان ومنحوتان في الصخر الكلسي ويتوضعان ضمن جرف صخري ويتألف احدهما من ممر ثم درج مكون من درجتين ثم أساس عتبة البوابة ثم بهو يتوضع عن يمينه ويساره قبران وضمن فجوة قوسية وبشكل متعاقد مع القبرين تم نحت قبر ثالث. كما وجد نحت دائري الشكل يتوضع بداخله رسم الصليب وذلك على جدران المدفن الشرقي والغربي والشمالي ووجد نقش على شكل حرف/إم/ مقلوب /w/ على يمين الفجوة القوسية. اما المدفن الثاني فيضم نفس المكونات باستثناء النقوش او الصور ويعود تاريخ هذين المدفنين الى العهد البيزنطي. اما اهم اللقى الاثرية التي وجدت في المدفنين فهي ثلاثة سرج فخارية مكسورة وسوار برونزي ناقص الاستدارة وقطعتين من البرونز ربما كانتا تعلقان في الصدر كتمائم وخرزة من الحجر الهش وقطعة حديد على شكل خطاف ومجموعة من بقايا الفخار المكسر. ‏
ناريمان الشعراني: أتمنى النجاح لأري العالم ما تستطيع المرأة السورية فعله
لأول مرة في تاريخ المنظمة العالمية للجمارك يتم ترشيح امرأة لشغل منصب أمينها العام المساعد ومقرها بروكسل، ولأول مرة تكون امرأة سورية.
 المتعارف عليه أن العمل الجمركي عموما كان حكرا على الرجال نظرا لما يتطلبه من جهد عضلي، قبل أن يتم التخفيف من الجهود المبذولة فيه مع تبسيط الإجراءات واعتماد التكنولوجيا في أعمال الكشف والمتابعة والمراقبة.

كتب بأنفاسه العطرة دوما كلماته الجميلة دوما...
شكرته وسألته عن امتحانه في الشهادة الاعدادية  فرد يقول :
"""" مرة كان هناك مزارع , كان كل صباح ينقل المياه من النبع كي يروي حقله. كان يستخدم لذلك عصا يعلق في كل طرف منها انية فخارية. كانت وحدة مكسورة قليلا... و كانت الاخرى تامة... كانت تنظر تلك الفخارة التامة الى المكسورة بكثير من الغرور و احيانا كانت تستهزأ بها...

كان لدي اصدقاء رائعين.... هم حصيلة سنة ونصف تقريبا
احبكم كثيرا وانا مصرة جدا على علاقتي بكم...

 

cbs1

مع جوانا,جمانة ,نهيل,زبيدة,سحر

My Dear Yasmin

هل رأيتم ياسميتة كهذه؟

مقالات منار

تابعوني على فيسبوك

أحدث التعليقات

في حديقتي الان

There are currently 0 users and 0 guests online.

من أين يزار الموقع اليوم؟