من منارات روحي

ترك الطوفان -بعد ان انجلى- حجارة ثقيلة في قلبه... قضى مابقي من عمره متألم الظهر من نقلها الى مكان اخر خارجه... لم ينتبه انها تراكمت خلفه وسدت --مرة اخرى-- نور الشمس عن قلبه... كم هو قليل الحظ!

لا اكتبُ لاعبِّرَ لكَ...بل لأعبُرَ بك...إلى الجنّة....!

كفاك اقترافا للبعد ايها القريب البعيد...لن يقطف شوقي احد سواك...اخبر الهتك ان تعويذة الشوق نفعت....وها انا قد كتب علي ان ادور عمرا في افلاكك...لكن بعيدة كما اقمار زحل....عن زحل

انت كالمنعطف لايجوز اجتيازه بسرعه ! لذلك سأخذ وقتي في المرور بك....لأصل في نهاية الطريق ......إليك مرة أخرى

كل حب قابلته قبلك...أشعلني ...لكنه حاول ان يتركني رمادا للاخرين...اما حبك...يشعلني ويشعلني...وابقى خضراء...نابضة...

لطالما كنت مسافرة خلف جنوني...اراقبه...لكني تعثرت....فسبقني جنوني اليك

خرجت امشي...بعد طول انقطاع...وكم استمتعت بعطر الربيع....لكن الارض همست في اذني....تأخرت علي...منذ اكثر من شهر وانا بهية...ومنذ عمر وانا مثلك...انثى...مانفع بهائي ان لم يستمتع به أحد

نسي ماسلو ان يضيفك في هرم الحاجات...لكنك في كل حالاتك...تضيف جزءا منك الى كل قطعة في الهرم...انك اجمل اشباع لكل حاجاتي...

منذ افترقنا...جفت حروفي,وارتدى جنوني عباءة الحكمة فبدى كشيخ متصابي,,,,لايليق بي الا جنون نصنعه سويا ,,,ولايلهب رغبتي بالعيش الا رائحة وجودك...فاطوي حصير المسافة وقربني منك كي نكون بخورا اضافيا لمعابد العشق...

يا قطعة من سماء سقطت سهوا في بحر قلبي...

فتطايرت اسماكي الى سمائك ....

وصارت نجومك تسبح في بحري

 واعدنا تكوين لوحة الخلق من جديد

 في اقل من ستة ايام!

الجمعة الماضية كان حفل زفاف صديقي اياد وصديقتي لبنى
ألف مبروك لكما
كنت اتمنى حقا ان احضر عرسكما
لكن ظروف اصابتي منعتني
على كل اتمنى لكما الحياة السعيدة
وان نفرح باطفالكم قريبا.

كيف تقلل من زيارات الاشخاص غير المرغوبين الى بيتك
وتزيدها الى موقعك على الانترنت؟

 لا اعرف الى أي حد سيكون قارئ هذا المقال قد هم بقرائته بسبب الشق الاول من العنوان ام بسبب  الشق الثاني منه.
على اية حال كلا الشقين مهم , لكن وبحكم اختصاصي افضل ان اتحدث عن الشق الثاني منه باعتبار ان الكتيبات ذات العشر ليرات تعلمك كيف تتخلص من  زيارات جارك المزعج في عشرة دقائق!!
رغم انها الدورة الثالثة والخمسون لمعرض دمشق الدولي ......
الا انها المرة الثانية التي ازور فيها المعرض.........
المرة الاولى كانت عندما كان عمري سنة !!
لحظة دخلنا من بوابة المعرض صدح صوت فيروز:
قرأت مجدك في قلبي وفي الكتب    شام, ما المجد؟ انت المجد لم يغب
المقالة كتبتها لجريدة بورصات واسواق - العدد 74 - 3 أيلول
رؤية عام 2020 هل تتحقق في 2007
الهواتف الخلوية من الجيل الثالث الى الرابع الى....وتستمر
مع التطور التكنولوجي المتسارع الذي تحققة الهواتف الخلوية لم يعد أي شيء حلما , كما ان مقولة العالم قرية صغيرة تتحقق يوما بعد يوم وتحول الوصول الى  العالم الى ضغطات متتالية لأزرار هذا الجهاز الصغير .
احيانا الأحوال بتتغير
يا  الحيوانات  ملت  من حالها  وصارت شجرر

أو الشجرعم يمازحنا

المقالة كتبتها لجريدة بورصات واسواق - العدد 73 - 27 اب
اذا اخترت الهواء لينقل لك اهم بيانات الشركة فاسأل نفسك:

كيف تحمي شبكتك اللاسلكية؟؟

ان اكثر ما دفعني الى كتابة هذه المقالة هو الحادثة التي حصلت معي شخصيا عندما كنت في زيارة لأحد مكاتب اصدقائي وهو صحفي مميز  , كانت الشبكة لديه لاسلكية والانترنت معطلة , اضررت للدخول  الى التجهيزات لمعرفة ما بها اكتشفت ان كل شيء ترك كما هو ات من المصنع حتى كلمات السر وهذا بحد ذاته كان سببا كافيا لأن يدخل اي شخص يعرف كلمات السر الافتراضية التي تضعها بعض الشركات لمنتجاتها وبعض الخبرات التقنية الاخرى و بشكل غير شرعي واللعب باعدادات هذه التجهيزات.

المقالة كتبتها لجريدة بورصات وأسواق  منشورة في  العدد 72 - 20 اب 2006

هل تسارع وتيرة حياتنا اليومية والكم الهائل من المعلومات الذي نوزعه هنا وهناك يجعلنا نقول ان ايامنا هي:

اخر ايام الخصوصية؟

ما الخصوصية؟

كلمني ايهم في عز انغماسي في عملي :"بعد ما تخلصي دوامك طلعي ع المشفى ...الغرفة..."
لم احس من نبرة صوته ان في الامر مكروها فهتفت:"ندى... عمار؟؟ ياي ...لا استطيع ان انتظر حتى نهاية الدوام كي اراها سنزورهما سويا الان"
هكذا علمت بقدوم الطفل الاول لندى وعمار ... الحمد لله على سلامتك يا انعم ام بالدني ...ويربى بعزك وعز عمار ....
الصورة التالية للبيبي الصغير من موقع الايهم التقطها للطفل الصغير اثناء زيارتنا لهما...

هذه المقالة كتبتها الاسبوع الفائت لنشرها في جريدة بورصات واسواق

((هل يمكن ان يكون هاتفك المحمول الذي تعتمد عليه في اغلب اتصالاتك ومواعيدك اليومية باب خطر محتمل؟
فيروسات الموبايل...كيف تنتشر؟ ما أخطارها ؟ كيف تحمي نفسك منها؟))

الفيروسات التي تقتحم حاسبك الشخصي قادمة مع رسائل البريد الالكتروني او مع الاقراص المرنة المصابة ,والامر مشابه جدا لفيروسات الموبايل فهي ايضا ملفات تنفيذية تصل الى هاتفك المحمول  من هاتف اخر او من ملفات محملة من الانترنت ثم تقوم بنسخ نفسها الى باقي الهواتف المحمولة  التي تكون ارقامها في دفتر عناوينك المخزن على هذا الهاتف او من خلال وصلة بلوتوث لديك  ويكون اذاها بدرجات متفاوتة .

انطلقنا من البرامكة باتجاه منطقة بيت جن حوالي الخامسة بعد الظهر ,منطقة بيت جن التابعة لمحافظة القنيطرة في الجنوب الغربي من سوريا, عندما تقترب من المنطقة تشاهد القمم العالية من جبال الحرمون ( جبال الشيخ ) خط الحدود السورية اللبنانية  وتمتاز كتلة الجبال هذه بارتفاع قممها وتعددها وترتفع قمة شارة حرمون إلى نحو 2814م .
عندما بدأنا نتجول في المنطقة عرفت جيدا لماذا احتلت اسرائيل جولاننا الحبيب, منطقة جميلة للغاية خصبة ومليئة بالينابيع ناهيك عن مياه الثلوج الذائبة من جبل الشيخ , هناك يمكن ان ترى العديد من الاشجار المثمرة على جانبيي الطريق : الكرز , التوت الشامي ,المشمش , الدراق ,الخوخ , الاجاص , التفاح ,الكرمة بالاضافة الى التين والزيتون والجوز ...مجاري الينابيع والانهار تزين حافتي الطريق ويلوح شجر الحور عاليا ...

مقالات منار

تابعوني على فيسبوك

أحدث التعليقات

في حديقتي الان

There are currently 0 users and 0 guests online.

من أين يزار الموقع اليوم؟