من منارات روحي

لحظاتي معك...تشبه الحلم الجميل...ولكني محظوظة انك واقع جميل... يا ايها الامتزاج المختلف بين الحلم العاجي والواقع الابيض...لابد ان ينتج التقاؤنا قشطة تطفو على وجوهنا وتكشفنا بسرعة...

يا لِجمالِ ذاكَ الجسر الذي بنيناهُ بين مملكتَي روحَينا...رفعناه رغم البركِ الآسنةِ تحتَه...وتبادلنا عليه اجملَ بضائعِ الارواحِ والاجساد...وزيَّناه بقبلٍ...ولهفاتٍ...وتركنا له باباً مفتوحاً لمستقبلٍ جميل

كل عمر لا اشعل فيه بحبك وابقى فيه رمادا للاخرين...لا يعول عليه!

ماذا افعل بشموخي ان كانت اعلى قممك تحت مستوى ركبتي؟ لا بد اني لم ارك فعلا اول مرة...

فقط تعثرت بك!

كل حب قابلته قبلك...أشعلني ...لكنه حاول ان يتركني رمادا للاخرين...اما حبك...يشعلني ويشعلني...وابقى خضراء...نابضة...

لا اكتبُ لاعبِّرَ لكَ...بل لأعبُرَ بك...إلى الجنّة....!

خرجت امشي...بعد طول انقطاع...وكم استمتعت بعطر الربيع....لكن الارض همست في اذني....تأخرت علي...منذ اكثر من شهر وانا بهية...ومنذ عمر وانا مثلك...انثى...مانفع بهائي ان لم يستمتع به أحد

لا تقلقي ...انها ليست سوى قطرات مطر ناعمة ,,,تدق بحرية على نوافذ صباك الاخضر...فاحتضنيها في ربيع العمر...لتحبلي بغد جميل...

لطالما اعتبرتني الاحلام من فصيلتها...خلقت مثلها كي لا اتحقق...لكنني بين ذراعيك تحققت! حبيبي...ارجوك قل للاحلام ان تكف نظراتها الحاسدة الي...اخبرها اني احلق الان على علو نشوات ضوئية عنها...ودعها تشغل وقتها بالبحث عن واقع جميل مثلك...تتتحقق فيه...فتصبح السماوات حدودها

ترك الطوفان -بعد ان انجلى- حجارة ثقيلة في قلبه... قضى مابقي من عمره متألم الظهر من نقلها الى مكان اخر خارجه... لم ينتبه انها تراكمت خلفه وسدت --مرة اخرى-- نور الشمس عن قلبه... كم هو قليل الحظ!

على هذا العمود ...تتجسد الثورة الاعلامية الصارخة التي نعيشها حاليا...!!


صرخة الثورة الاعلامية
 

 

 

--- تاج محل ----
india2
--- الهة الشفاء ---
india3
--- معبد خاص بالدعوة البهائية ---

aya
اية ابنة كارولين وجاذب ...
كارولين .... كارولين ...ماذا اخبركم عن كارولين ...
كانت صبية طويلة وجميلة اراها كل يوم من شرفة غرفتي في المدينة الجامعية ... كانت جارتي ...
منذ اليوم الاول الذي رأيتهتا فيه أحسست اني اعرفها منذ زمن ... تكلمنا... وصارت اعز صديقاتي
تخرجت قبلي بثلاث سنوات وعادت الى سلمية...وبعدها بقيت تزورني...

قرات في موقع سيريا نيوز نقلا عن جريدة الثورة اكتشاف بعض اللقى الاثرية في كل من يحمور وبانياس .
ففي يحمور تم العثور عى لوحة فسيفسائية جميلة تعةد الى العصر الروماني
وفي بانياس تم العثور على ثلاثة أغطية لصناديق توضع فيها الذخائر.. تعود للفترة البيزنطية ..‏

وقال الاستاذ بسام القحط امين متحف طرطوس ان الذخائر هي عبارة عن عظام لقديسين توضع بعد انحلال الجسم في صناديق صغيرة تشبه التوابيت الاانها مربعة...ثم يغطى كل صندوق بغطاء مثقوب من الأعلى ..والغاية من ذلك هي صب الزيت على الذخائر .. حيث تغسل العظام بالزيت.. وبعد ذلك يخرج الزيت من اسفل الصندوق عبر ثقب اخر, ثم يأخذ المؤمنون الزيت لاجل البركة.. هذا وقد تم نقل تلك اللقى الى متحف مدينة طرطوس.

عقبالك

انشاء الله عقبالك يا أحلى منار

كتبنا المقالة ونشرناها في العدد 79 من جريدة بورصات وأسواق .

إذا كان منتجك هو الاسم الذي تجتاح به السوق وهو المبرر المنطقي لتواجدك فيه فمن الطبيعي أن يكون لمنتجك عليك حقوقا .هذه الحقوق هي طريقة تسويقك له في عصر باتت فيه الانترنت إحدى أهم الوسائل لتوصل المنتجات والخدمات إلى الناس وتحولهم إلى زبائن حقيقيين بكلفة قليلة نسبة إلى باقي وسائل التسويق والترويج.

    ادم ... السوريجي الصغير
  

 كتبنا المقالة لجريدة بورصات وأسواق العدد 78 تاريخ  1 تشرين الاول 2006
بدأ قطاع الأعمال تدريجيا في سوريا يعتمد على شبكة الانترنت من حيث اعتبارها قناة اتصال لترويج المنتجات أو الخدمات و بشكل أقل كوسيلة للبيع والشراء. إن الإعلانات والحملات الترويجية المبنية على سياسة تسويقية ناجحة تستطيع توصيل خدماتها و أفكارها بأسهل وأسرع الطرق لأكبر عدد من المستفيدين وبتكلفة زهيدة معتمدة في ذلك على عملية التصفح داخل الموقع أو المراسلات البريدية .

احذر من بطاقات المعايدة !
تأتيك الكثير من رسائل البريد الالكتروني التي تحوي بطاقات معايدة .
لكن كن حذرا من هذه البطاقات  فهي تهدف الى جمع معلومات شخصية عنك قد تكون خطيرة مثل رقم بطاقتك الائتمانية .
ما تقوم به هذه البرامج بالضبط هي انك عندما تقوم بالضغط على البطاقة لعرضها يتم الانتقال الى صفحة من موقع ذو اهداف خبيثة يحاول تنزيل برنامج تجسس على حاسبك يتجسس على  ضربات لوحة المفاتيح لديك بدون ان تشعر حتى لأنه سريع وبالتالي تخيل ماذا يمكن ان يعرف عنك!
كتبت هذه المقالة لجريدة بورصات وأسواق العدد 76 تاريخ  17 أيلول 2006
البصمة الصوتية والقزحية وبصمة الوجه...وعوالم الانظمة الحيوية التعرف على المستخدمين.

من انت وماذا يمكنك ان تفعل ؟
هذا هو السؤال الذي كرست من اجله سنين من العمل لتطوير انظمة امنية تجاوب على هذا السؤال بدقة , لتمكن الاشخاص من الوصول الى الموارد بانواعها سواء كانت حواسبهم الشخصية , ام حساباتهم على المخدمات , ام حساباتهم المصرفية , وحتى دخولهم من ابواب مؤسساتهم .

مقالات منار

تابعوني على فيسبوك

أحدث التعليقات

في حديقتي الان

There are currently 0 users and 0 guests online.

من أين يزار الموقع اليوم؟